الإبداع

كل ما يتعلق بالشعر العربي و الأدب العربي و كل الإبداعات و المشاركات المميزة و الإقبصاد , علم النفس.. الإكتشافات و أجمل القصص


    المبحث الثاني :نظام المعلومات التسويقية :

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد الرسائل : 37
    تاريخ التسجيل : 19/12/2008

    المبحث الثاني :نظام المعلومات التسويقية :

    مُساهمة  Admin في السبت أبريل 04, 2009 8:28 pm

    المبحث الثاني :نظام المعلومات التسويقية :
    1-تعريف نظام المعلومات التسويقية :

    يقصد بنظام المعلومات التسويقية تلك التسهيلات و الإجراءات المتكاملة التي تستخدم في تزويد الإدارة بمعلومات دقيقة ومنظمة تتعلق بالبيئة التسويقية والفرص و الإستراتيجية و الخطط التسويقية . وتعتبر بحوث التسويق من العناصر الثلاثة الأساسية لأي نظام معلومات تسويقية، حيث يتم عادة توفير البيانات اللازمة لهذا النظام من خلال ما يلي:
    1- السجلات و التقارير الداخلية للشركة.
    2- الاستخبارات التسويقية الداخلية و الخارجية.
    3- بحوث التسويق ، وتتعلق بالبحوث والدراسات الرسمية و المنهجية لتوفير البيانات التسويقية الخاصة بمشاكل معينة ، وتستخدم في انجاز القرارات المناسبة .
    ويتكون نظام المعلومات التسويقية من عدة عناصر، ويتم توضيحها في الشكل التالي :






















    وكما يتضح من الشكل السابق ،فإن أي شركة يمكنها الحصول على معلومات من عدة مصادر و هي المصادر الداخلية و الخارجية و كذلك بحوث التسويق .
    فالمصادر الداخلية تتمثل في:

    البيانات المحاسبية : ما هي أكثر المنتجات ربحية.
    ما هي أكثر المناطق ربحية.
    بيانات المخزون: ما هي سرعة تحريك المخزون عند تطبيق برامج خصم خاصة بالعملاء المنتظمين.
    بيانات من تقارير رجال البيع
    بيانات من مجلات المبيعات : ما هي المنتجات التي تزيد مبيعاتها ومن هم المشترون المحتملون .
    الخبرات السابقة للمديرين.

    أما المصادر الخارجية:فعندما تقرر المؤسسة الاعتماد على المصادر الخارجية لابد و أن تتأكد من وجود نظم جيدة للاحتفاظ بهذه المعلومات. ومن بين هذه المصادر :
    • العملاء الحاليين و المرتقبين.
    • المنافسون
    • النشرات التجارية، نتائج البحوث المنشورة.
    • تقارير الحكومة ، وقواعد بيانات الحاسب الآلي .
    • الأسواق.

    أما البحوث التسويقية :
    فهـي تعد أهم مصادر المعلومات التسويقية و التي تمثل أحد عناصر نظام المعلومات التسويقية.

    2-العوامل المساعدة على انتشار نظام المعلومات التسويقية :

    1- القيود المفروضة على الوقت المخصص للمدير المعاصر لاتخاذ القرارات. و سرعة وعدم الانتظار في اتخاذ العديد من القرارات .
    2- تنوع وتعقد الأنشطة التسويقية و زيادة عمقها.
    3- ثورة المعلومات و التطور المذهل في تكنولوجية المعلومات و الحاسبات الآلية.
    4- تزايد سخط المستهلكين بسبب افتقار الإدارة للمعرفة الكافية بتوقعاتهم واحتياجاتهم ورغباتهم.
    5- العجز في مصادر الطاقة و غيرها من الموارد الخامة اللازمة للصناعة.
    3-مهام إدارة نظام المعلومات التسويقية :

     جمع البيانات من مصادر مختلفة
     تصنيف البيانات من هذه المصدر و وضعها في فئات أو تقسيمات مفيدة.
     تنمية و إعداد البرامج الإحصائية والجاهزة المتعلقة بالحاسب الآلي لتحليل البيانات.
     تنمية النماذج الخاصة بتنبؤ بالمبيعات و بسلوك المستهلك و بتغيرات البيئة.
     إعداد التقارير المستمرة في المجالات التي تتطلب تدفق معلومات بصفة مستمرة كاحتياجات المستهلك واتجاهاته.
     إعداد تقارير حول المهام غير المتكررة مثل تقييم الأسواق قبل الدخول إليها.
     التأكد من نقل المعلومات المناسبة إلى المراكز المناسبة لاتخاذ القرارات داخل المنظمة.


    4-شروط نجاح نظام المعلومات التسويقية:

    لا يوجد نظام معلومات تسويقية واحد يتلاءم مع كل المنظمات ولهذا فإن كل منظمة يجب أن تقوم بإنشاء ذلك النظام على النحو الذي يقابل الاحتياجات للمعلومات الخاصة بها بأحسن شكل ممكن. وعموما هناك بعض العوامل العامة التي يجب إن تأخذ بعين الاعتبار عند إنشاء نظام المعلومات التسويقية:
     كيفية الوصول للبيانات والحصول عليها .
     حداثة المعلومات وسرعة إدخال البيانات في النظام.
     القدرات التجميعية أي القدرة على توفير المعلومات بصورة تجميعية لمتخذي القرارات وليست بصورة تفصيلية.
     مرونة النظام أي يجب أن يكون قادرا على ملاءمة احتياجات المنظمة المتغيرة من المعلومات.
     مشاركة مستخدم النظام في عدة نواحي منها تحديد نوع القرارات التي يجب توفير المعلومات لها، ونوع وتفاصيل المعلومات لها ، وأساليب التحليل المناسبة المطلوب استخدامها في البيانات ،و الطريقة المرغوبة في عرض المعلومات ، و التوقيت المناسب لتوفير المعلومات.

    5-نظام دعم القرارات التسويقية :

    ويعتبر هذا النظام منظم الحديثة المستخدمة في الشركات الكبرى لدعم القرارات التسويقية .وجاء مكملا لنظام المعلومات التسويقية حيث يسمح لمدير التسويق بالتفاعل المباشر بقاعدة البيانات المتاحة في نظام المعلومات التسويقية، أو بالبيانات الخاصة بمشكلات معينة، وبناء النماذج اللازمة، و إجراء عمليات تشخيص والتحاليل المطلوبة، وتوفير البدائل الممكنة لاتخاذ القرارات خاصة بالنسبة للمشكلات و المواقف العاجلة أو السرية.
    إن نظام دعم القرارات الجيد يجب أن يحتوي الخصائص التالية:

     نظام تفاعلي:أي هناك تفاعل بين المدير والحاسب الآلي الشخصي بشكل مباشر و مبسط. كما أنه لا يستدعي وجود مصمم البرامج أثناء عملية التفاعل.
     نظام مرن: حيث يتميز هذا النظام بالمرونة في التعامل معه وذلك من خلال قدرته على تقديم المعلومات المطلوبة بأشكال مختلفة سواء كانت تجميعية أو تفصيلية.كما انه يتمكن من إشباع حاجات المدراء من المعلومات على كافة المستويات الإدارية.
     موجه بالاكتشافات:أن هذا النظام لا يسمح فقط بمساعدة المدراء في حل المشكلات الموجودة ،بل يساعدهم أيضا في التنبؤ باتجاهات المستقبل، وفي اكتشاف نماذج جديدة لحل المشكلات .
     صديق للمستخدم : يتميز هذا النظام بسهولته من حيث التعليم و الاستخدام من جانب المدراء .

    6-علاقة بحوث التسويق بنظام المعلومات التسويقية:

    1- -توفر بحوث التسويق معلومات مباشرة حول الظواهر والمشكلات التسويقية المختلفة وهي تندمج مع نظام المعلومات التسويقية.
    2- -وجود نظام ناجح للمعلومات التسويقية لا يضعف دور بحوث التسويق بل يجعله أكثر كفاءة وفعالية.
    3- -تهتم بحوث التسويق بعملية تنمية و توفير المعلومات، بينما نظام المعلومات التسويقية يركز على إدارة عملية تدفق المعلومات إلى مراكز القرارات.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 10:33 am